قابلية التوظيف – تطوير قوة عاملة مرنة ورشيقة وإيجابية

Design Innovation UAE


وكما أشار أبراهام ماسلو
، غالبًا ما يكون الحافز الشخصي مدفوعًا بعوامل مثل الشعور بالانتماء، والشعور بالإنجاز والشعور بتحقيق الذات – النمو الشخصي

وفي المنظمات، غالبًا ما يتم اكتساب هذه المقومات في برامج إدارة المواهب

عالم فوكا (متقلب – غير مؤكد – معقد - غامض)

يقال أننا نعيش في عالم متقلب وغير مؤكد ومعقد وغامض (VUCA). وعلى الرغم من أن هذا كان صحيحًا إلى حد كبير في الماضي، فقد ظهر جانب مختلف في الوقت الحاضر زاد من صعوبة هذا الوضع وهو سرعة التغيير في عالم VUCA.
ما يحدث في جميع أنحاء العالم هو أن أصحاب الأعمال والمجتمعات المهنية بدأوا يدركون أن قابلية التوظيف أصبحت تتطلب أكثر من مجرد التفكير في المهارات والمعرفة والسلوك والتفضيلات.

الدراسة المسحية التي أجرتها شركة إيه كيو آر انترناشونال حول قابلية التوظيف

في عام 2013، قامت شركة إيه كيو آر انترناشونال بإجراء دراسة قاموا فيها بالتشاور مع ما يقرب من 500 من أصحاب الأعمال. وعلى الرغم من أهمية المهارات والمعرفة والمؤهلات، فقد كان من المثير للاهتمام أن يكون المطلب اارئيسي لمعظمهم هو شيء يُسمى ” وجهة النظر تجاه موقف معين “، واتضح أن أصحاب الأعمال يولونه اهتماماً يفوق الاهتمام بأي شيئ آخر.
وعندما قمنا بدراسة هذا عن كثب، وجدنا أن هذا يشمل فكرتين مترابطتين – أساس يقوم على السلوكيات المهمة (الموضحة في مقال سابق) والصلابة الذهنية – والتي تسمى أحيانًا التركيبة العقلية أو المرونة العاطفية.

الصلابة الذهنية في الإرشاد المهني عام 2020

عندما نستجيب للأحداث والمطالب، يمكننا إما أن نتبنى نهجاً إيجابياً ونراها كفرصة، أو نتخذ موقفًا سلبيًا ونعتبرها تهديدًا.

نستجيب عادة بثلاث طرق (هذه مقدمة مختصرة للحديث عن الشخصية):

  • كيف نتصرف – وهذا يعني سلوكنا.
  • كيف نشعر – كيف نستجيب عاطفياً للأحداث

ومع ذلك، هناك عنصر ثالث لا يقل أهمية عن السلوك أو المشاعر ويحدد إلى حد كبير كيف نتصرف وكيف نشعر:

  • كيف نفكر – غالبًا ما يُسمى بالصلابة الذهنية، أو التركيبة العقلية، وهذا يشير إلى ما نفكر فيه عند مواجهة المواقف أو الاستجابة للأحداث.

لتحدي هنا هو أن “طريقة تفكيرنا” غير مرئية؛ فنحن لا نستطيع أن نرى ما يحدث داخل رؤوس الآخرين (وكثيراً ما لا نفهم ما يحدث في رؤوسنا).

بحث بيتر كلوف (Peter Clough) حول تطوير الصلابة الذهنية

ُظهر البحث الذي أجراه البروفيسور بيتر كلوف من جامعة هيدرسفيلد أن الصلابة الذهنية تتكون من أربعة عناصر يتألف كل منها من مكونين فرعيين، بحسب ما توصلنا إليه حتى الآن.

العناصر الرئيسية للصلابة الذهنية

استبيان الصلابة الذهنيةالعوامل الثمانية التي يتم تقييمها من خلال استبيان MTQ
التحكمالتحكم في الحياة – أنا أؤمن بقدراتي تماماً، يمكنني فعل ذلك
التحكم في الحياة – أنا أؤمن بقدراتي تماماً، يمكنني فعل ذلك
الالتزامالتركيز على الهدف – لقد حددت أهدافي وأحب فكرة العمل نحو الأهداف
التركيز على الإنجاز – أنا أفعل كل ما يلزم للوفاء بالوعود وتحقيق الأهداف
التحديالميل إلى المخاطرة – أعمل على زيادة قدراتي مرحباً بالتجارب المختلفة والجديدة
الميل إلى التعلم – أتعلم مما يحيط بي من أحداث بما فيها ذلك الانتكاسات التي قد أتعرض لها
الثقةالثقة في القدرات الشخصية – أؤمن بأن لدي القدرة على فعل ذلك أو بأنه يمكنني اكتساب القدرة على فعل ذلك
الثقة في العلاقات الشخصية المتبادلة – يمكنني التأثير على الآخرين

يظهر البحث والتطبيق في المنظمات المهنية والمؤسسات التعليمية في أكثر من 80 دولة باستمرار علاقة واضحة ووثيقة بين الصلابة الذهنية وما يلي:

  • الأداء – تحقيق المزيد
  • الرفاهية – التعامل بشكل أفضل مع مسببات التوتر والضغوط
  • السلوك الإيجابي – دراسة كل شيء من منظور عقلي قائم على “الثقة بالنفس”
  • التطلعات – الاهتمام بالتنمية الشخصية

وهذا بالضبط ما يبحث عنه صاحب العمل وتحتاج إليه الأعمال في القرن الحادي والعشرين.

الصفات الست للشخصية كما حددها المنتدى الاقتصادي العالمي

في عام 2016، كان من المثير للاهتمام أن ينشر المنتدى الاقتصادي العالمي دراسة حول السمات الأساسية للقرن الحادي والعشرين وحدد ست صفات للشخصية – والتي تتفق تمامًا مع ما سبق:
الفضول
المبادرة
المثابرة
القيادة
لقدرة على التكيف
الوعي الاجتماعي والثقافي

هل يمكننا قياس الصلابة الذهنية

يمكننا تقييم الصلابة الذهنية من إطار هذه المكونات سواء للأفراد أو المجموعات من خلال مقياس نفسي فريد عالي الجودة (تم تطويره بواسطة شركة إيه كيو آر مع البروفيسور بيتر كلوف). وهذا المقياس يمكن المستخدمين من تقييم الصلابة الذهنية قبل وبعد حدث مثل برامج التدريب والتطوير، أو البرامج التوجيهية وتقييم التغيير.

هل يمكننا تطوير الصلابة الذهنية؟

نعم نستطيع. يمكننا إما مساعدة شخص ما على تغيير صلابته الذهنية أو يمكننا أن نظهر له كيفية تبني السلوكيات التي سيتبناها الشخص ذو الصلابة الذهنية. وفي كلتا الحالتين، يمكن تحقيق العديد من فوائد تطوير الصلابة الذهنية.
يتغير عالم العمل بسرعة. وربما كان من الضروري للأفراد والمنظمات أن يستجيبوا بشكل إيجابي لهذا التغير؛ ليس أمامهم خيار اخر.
ستظل المهارات والمعرفة والسلوك دوماً من العناصر الهامة. وسيتطلب العمل في المستقبل نهجًا أكثر شمولية يشمل ما يسمى “المهارات الناعمة” – التركيبة العقلية، والصلابة الذهنية، والذكاء العاطفي ودمجها في نشاط التنمية.
لقد أثمرت البحوث والدراسات التي أجرتها شركة إيه كيو آر انترناشونال إطارًا قيمًا لجميع المشاركين في تطوير المنظمات المستدامة عالية الأداء.
ذا كنت مهتماً بمعرفة المزيد عن الصلابة الذهنية ومقاييس استبيان الصلابة الذهنية MTQ
يُرجى مراسلتنا على البريد الالكتروني info@tafaouq.com أو الاتصال على +97126667153
بقلم دوغ ستريشارزيك، الرئيس التنفيذي لشركة إيه كيو آر انترناشونال.
Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
Close Menu